رجح مسؤول أمريكي أن يكون سبب تحطم الطائرة الروسية في سيناء المصرية السبت 31 أكتوبر المنصرم، هو قنبلة زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية” أو إحدى الجماعات المرتبطة به، بحسب ما أوردت الأربعاء شبكة “سي.إن.إن” الأمريكية.

ذكرت شبكة “سي.إن.إن” نقلا عن مسؤول أمريكي لم تنشر اسمه أن الطائرة الروسية التي تحطمت السبت 31 تشرين الأول/أكتوبر في سيناء بمصر، قد سقطت على الأرجح بسبب قنبلة زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية” أو إحدى الجماعات المرتبطة به.

وأضافت “سي.إن.إن” أن المسؤول المطلع على الأمر تحدث بناء على أحدث معلومات للمخابرات الأمريكية، لكنه قال إن أجهزة المخابرات لم تصل بعد إلى استنتاج رسمي بشأن السبب في تحطم الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

ونقلت الشبكة عن المسؤول قوله “هناك شعور مؤكد بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة.”