سيتوقف في الأيام القليلة المقبلة نظام البريد الحالي، الذي يسمح لمن هم غير أصدقاء معك على فيسبوك أن يبعثوا لك الرسائل، بسبب تذمر عدد من الأعضاء من تزايد الرسائل غير المرغوب فيها، والتحرش ضدهم من قبل من هم ليسوا على قائمة أصدقائهم.

وعبرت مجموعات تنشط على فيسبوك أيضا عن عدم رغبتها في تلقي رسائل من مجموعات ليست صديقة معها.

وعندما يتم تفعيل النظام الجديد، ستأتيك جميع الرسائل من الذين ليسوا على قائمة أصدقائك على شكل طلب صداقة، وتمر آليا إلى ملف طلبات الصداقة، ويمكن أن تقبله أو ترفضه.

ولكن التغيير الذي أعلنه، ديفيد ماركوس، نائب رئيس فيسبوك لمنتجات الرسائل، لاقى بعض التحفظات، وعقب على الأمر أن الهدف من هذا التغيير هو جعل نظام الرسائل فضاءً يجد فيه الأعضاء خصوصيتهم للتواصل مع من يريدون فحسب، وأضاف أن المرسل يمكن أن يعرف إذا كانت رسالته قد أهملت أم لا.