عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعثت قيادة حزب العدالة والتنمية المغربي برسالة تهنئة الى حزب العدالة والتنمية التركي، مؤكدة عزمها تقديم تهنئة مباشرة في لقاء مقبل قد ينتقل وفد من حزب المصباح الى تركيا لتنظيمه، وذلك حسب ما أفاد به البرلماني رضى بنخلدون.

بنخلدون صرح لجهات إعلامية مقربة من الحزب “إن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تستعد لإصدار بيان بهذا الخصوص، يضم ثلاث رسائل استخلصها مصباح المغرب من نتائج مصباح تركيا المحصل عليها خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

أما الرسالة الاولى فتورد ما مفاده “احتفاظ حزب العدالة والتنمية الاسلامي التركي بشعبيته الكبيرة رغم كل ما واجهه في الفترة الأخيرة لزعزعة هذه الشعبية، “وخاصة العمليات الارهابية التي استهدفت العاصمة التركية أنقرة قبيل الانتخابات، وقد أكد الشعب التركي أنه راهن الى الاستقرار كما صرح بذلك رئيس الدولة رجب أردوغان”

فيما الرسالة الثانية تؤكد “نتائج الانتخابات وفوز حزب أردوغان بالأغلبية المطلقة فيها، استمرار تركيا في مسارها كدولة كبرى باعتبار هذا التصويت تفويضا لحزب العدالة والتنمية التركي ليستمر في المسيرة التنموية، أي أن هذا البعد الدولي حاضر”، والرسالة الثالثة ترتبط بهوية الحزب “باعتبار أن هذا الحزب يوفق بين الهوية التركية العريقة ومتطلبات الحداثة والاندماج في المحيط العالمي والاوربي”.