عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أخرجت عناصر الأمنية بسلا وتحت حراسة أمنية مشددة ، سعيد العلواني، الذي اشتهر بـ “ملياردير فاس” والذي قبض عليه خلال شهر رمضان الماضي بتهمة ترويج سلع فاسدة ومنتهية الصلاحية ليتم اكتشاف توره في تهجير مقاتلين لصالح “داعش” إذ اخرج من سجن سلا 2 لعرضه أمام نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، بعد أن انضافت إلى قائمة التهم الثقيلة التي تلاحقه تهم جديدة وضعت ضمن ملفين منفصلين.

الملياردير الذي سبق توقيفه من طرف فرقة خاصة تابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، وقف الجمعة الماضي أمام قاضي التحقيق للاستماع إليه بخصوص شيكات بدون رصيد قدمت بشأنها شكايات للمصالح الأمنية، ويتعلق الأمر بأربعة شيكات تم التحفظ على ذكر قيمتها قبل تحديد موعد جلسة المحاكمة.

ومن الملفات التي يواجهها العلواني كذلك ملف يتعلق بالغش في المواد الغذائية، وهو ما سيجعل محاكمته موزعة بين المحكمة الابتدائية وغرفة الجنايات المكلفة بقضايا الإرهاب.