مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

حكمت إستئنافية أكادير أمس بالسجن خمس سنوات في حق ستيني اغتصب قاصرا لا يتجاوز سنها الخمس سنوات ، و كان المتهم يشتغل بستانيا في بيت منزل الضحية، حيث استغل لعبها في الحديقة للتغرير بها واستغلالها لممارسة شذوذه الجنسي عليها.
و أنكر المتهم البالغ من العمر 65 سنة المتزوج و الأب لطفلين ، جميع التهم المنسوبة اليه إلا أن نتائج بحث السلطات المختصة أكدت أنه متورط.
تجدر الإشارة أن أسرة الضحية تحتضن الطفلة بالوكالة و جرى الإعتداء عليها بعد ثلاثة أيام فقط من توقيع جميع الأوراق الخاصة بالحضانة.