عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اعتقل الحرس المدني الاسباني، شخصا من أصول مغربية، يشتبه في تورطه بالوقوف وراء أعمال التخريب التي طالت كنيسة ” كارمن” الإسبانية، ببلدة رينكون دي لا فيكتوريا بمدينة ملقة الإسبانية، صباح أمس الاثنين، حيث قام المعتقل قيام بكتابة اسم “الله” باللغة العربية، بشكل متكرر على جدران الكنيسة.

وأفادت مصادر صحافية إسبانية، عن متحدث باسم الكنيسة، ، قوله “على الرغم من أن الشخص لم يسرق أي شيء، إلا أنه خلف وراءه أضرار مادية، وكتابات دينية على جدران الكنيسة وجدتها مرسومة بالخط العربي”.

وأكد المتحدث أن هذا الحادث لا يمت بصلة لتعاليم الدين الإسلامي، التي تحث على احترام الديانات السماوية، التسامح مع كل الديانات واحترامها.