عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت جهة إعلامية بالمغرب عن الكبار داخل حزب الاستقلال والذين رغبوا في الاطاحة بشباط أمين عام حزب الاستقلال بعد النتائج التي حققها الحزب بالانتخابات الاخيرة، ومن ضمنهم حمدي ولد رشيد، عبد الصمد قيوح، توفيق حجيرة، ياسمينة بادو، كريم غلاب، فؤاد القادري نور الدين مضيان ..كلهم وقعوا على  وثيقة  للإطاحة بـأمين عام حزب الاستقلال حميد شباط من ضمن 18 عضوا حزبي آخر بالميزان.

وجاء هذا في الاجتماع الاخير الذي عقده الحزب بالدار البيضاء حسب ذات المصادر وهو  الاجتماع الذي تضمن نقطة واحدة ووحيدة هي المطالبة باستقالة الأمين العام لحزب الميزان، في إطار الطرق القانونية .

هذا ولوح  شباط بفضح الذين أرادوا الإطاحة به مهددا بفضحهم كونهم خانوا الأمانة قبل أن يؤكد لهم انسحابه من الحزب شريطة انسحابهم جميعا، ومنهم أولئك الذين دافع عنهم شباط باستماتة، لتولي مناصب عليا، أو الترشح وكلاء لوائح في الانتخابات الأخيرة.