مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في أولى اللقاءات الجهوية المنظمة من طرف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، حول “الرؤية الاسترايتيجة للإصلاح وسبل التفعيل” عن خطتها الإستراتيجية الأولى لإصلاح منظومة التعليم العالي .
و تهدف الاسترايتيجة بالاساس على تفعيل التعليمات المتضمنة في خطب الملك المتعلقة بالتعليم العالي والبحث العلمي ، والتي قالَ محمد الطاهري ، مدير التعليم العالي والتنمية الييداغوجية بالوزارة، إنها تشكّل “مرجعيّة أساسية لإصلاح منظومة التربية والتكوين”. و ايضا تنزيل رافعات الرؤية الإستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي 2015-2030، و في الاخير مواكبة التحديات المطروحة على الصعيدين الوطني والدولي ، ورفع مجموعة من التحديات التي تعرفها منظومة التعليم العالي، بغية تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص وجودة التعليم.
و حسب محمد الطاهري مدير التعليم العالي والتنمية الييداغوجية بالوزارة فان أبرز التحديات التي تعرفها منظومة التعليم العالي، تزايد الطلب الاجتماعي على التعليم العالي، وتحدي التمويل و استمراريته و تنويع مصادره، وأضاف أن الإشكالية اللغوية تعتبر بدورها أحد معيقات التعليم العالي في المغرب .