عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعلن من جديد نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، هجوما على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد فوز حزبه “العدالة والتنمية” الحاكم بالانتخابات البرلمانية التركية أول أمس الأحد، مؤكدا أنه “لا ينتظر من حزب أردوغان إلا خراب الوطن العربي”.

ونشر خلفان تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن “أكبر داعم للإخلال بالأمن القومي العربي هو أردوغان”. مضيفا أنه”من ضمن مشروع تفتيت الوطن العربي فوز أردوغان لاستكمال هجومه على مصر التي أفشلت المخطط في المرة الأولى لتفتيتها”، مشيرا إلى أن “فوز أردوغان من جديد يعني أن مصر لا تزال الهدف لخطة تغيير خارطة الشرق الأوسط الذي قال عنه رئيس الاستخبارات الفرنسية بالأمس إنه لن يعد كما كان”. وأضاف “أردوغان أحد معاقل تفتيت الأمة العربية والشاهد أحداث مصر وتونس وليبيا والعالم العربي كله”.

و يأتي هذا الهجوم  الشرس من طرف خلفان على الرئيس التركي أردوغان بعدما هاجم في يناير الماضي  حزب العدالة والتنمية المغربي ناعتا إياه بنفس الأمر ومعلنا أنه حزب سيسقط خلال سنة، مشيرا في تغريدة نشرها آنذاك أنه “لا عدالة ولا تنمية لديه”.