ماذا جرى، طنجة

بعد اجتماع رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران ووزير الداخلية، محمد حصاد،  مع منتخبي مدينة طنجة بتكليف من الملك محمد السادس، عقد وزير الداخلية، اليوم الاثنين، اجتماعا بمقر ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة حضره إلى جانب والي الجهة الرئيس المدير العام للشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل، وجميع المدراء المركزيين والمحليين للشركة.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية، أن اللقاء الذي انعقد تفعيلا للإجراءات المتخذة لدراسة شكايات المواطنين المتعلقة بارتفاع فواتير استهلاك الماء والكهرباء، أعطى فيه حصاد توجيهات صارمة إلى مسؤولي شركة “أمانديس” قصد التنزيل الفوري على أرض الواقع للتدابير المتخذة، والعمل على اتخاد جميع الاجراءات الكفيلة بمنع تكرار مثل هذا الوضع مستقبلا، كما شدد على ضرورة التعاطي المسؤول والسريع مع شكايات المواطنين بهدف إيجاد الحلول المناسبة لها.

ابن كيران، كان قد أكد أمس الاحد أن أزمة ارتفاع الماء والكهرباء بطنجة تحظى بمتابعة الملك شخصيا، مبرزا أن المشكل سيتم حله، كما طالب المنتخبين بضرورة إقناع المواطنين بعدم المشاركة في الاحتجاجات التي قد تؤدي إلى الفتنة.