عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أثناء عرضه لمنجزات وزارة العدل والحريات خلال سنة 2015 كشف مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، عن متابعة الوزارة لـ 17 قاضيا في السنة الجارية وعزل 4 قضاة في حين تم إقصاء 4 بشكل مؤقت، ورسوب أبناء قضاة كبار في امتحانات الوزارة.
وخلال اللقاء الذي عقد اليوم في إطار مناقشة الميزانية القطاعية، وذلك في لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس النواب، أفاد وزير العدل أن مجموعة من أبناء قضاة معروفين وكبار رسبوا في امتحانات الوزارة لأول مرة في المغرب.
وأبدى الرميد في منتهى حديثه تأسفه لرسوب أبناء قضاة كبار وفرحه لنجاح أخرين في اختبارات نظمتها الوزارة من بينها امتحان المحاماة حيث أورد في حديثه أن ” أهم ما في هذه الاختبارات أنها جرت في جو من النزاهة والشفافية”.