مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

خلد عدد من ممثلي الدول العربية والإفريقية و من أمريكا اللاتينية و آسيا الذكرى الخمسين لاختطاف الشهيد المغربي المهدي بن بركة يوم الخميس الماضي في مدينة هافانا في كوبا. و تقوم السلطات الكوبية بتخليد الذكرى سنويا في مقر منظمة التضامن لشعوب إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

و نظمت الذكرى من طرف المكتب التنفيذي لمنظمة التضامن لشعوب إفريقيا و آسيا و أمريكا اللاتينية، وهي المنظمة المنبثقة عن مؤتمر القارات الثلاث الذي كان المهدي بن بركة رئيس لجنته التنظيمية قبل اغتياله و انعقد المؤتمر في يناير 1966. و شهد التكريم حضور مسؤولين كبار من الحكومة الكوبية ، و ممثلين عن الدول منهم الكويت والجزائر وفلسطين وسوريا وبوليفيا والأرجنتين و فنزويلا و الفيتنام و زيمبابوي و الكونغو والصين والتشيلي وكولومبيا وغواتيمالا والسالفادور وبويرتوريكو.