مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

خالف المتخصص في فقه النوازل المغربي عبد الباري الزمزمي العلماء والفقهاء حول موضوع الإرث، ويؤيد بشكل واضح وصريح توصية المجلس المثيرة للجدل.
و أكد الزمزمي أنه لا يمكن مخالفة آية قرآنية صريحة بأن ترث المرأة مثل الرجل، إلا أنه لا حرج في أن يقوم الأباء بتوزيع ممتلكاتهم وكل ما يملكون بالتساوي بين أبنائهم من الذكور والإناث، لتفادي ما يمكن أن يقع من خصومة بعد الوفاة حول الإرث , معتبرا أن هذا ليس تحايلا على الشرع لأنه توزيع للممتلكات و ليس الإرث .
وكانت التوصية التي أوصى بها المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمساواة في الإرث بين النساء والرجال قد أثارت معارضة شديدة من قبل علماء ودعاة مغاربة ، فضلا عن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي اتهم إدريس اليازمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بإثارة الفتنة ومخالفة أحكام القرآن الكريم،