مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

عقد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران و وزير الداخلية محمد حصاد إجتماع مع السلطات المحلية لمدينة طنجة مساء أمس تبعا لتعليمات ملكية بهدف تدارس مشكل ارتفاع فواتير الشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل، و الوقوف علی الحلول الفعلية لتجاوزه.
و حسب بيان لوزارة الداخلية ” فإنه تقرر خلق خلية خاصة لمراقبة تنزيل هذه التدابير بنجاعة وفعالية مع رفع تقارير أسبوعية إلى المصالح المركزية لوزارة الداخلية، و تنبيه شركة “أمانديس” للعمل بجدية على اتخاد الاجراءات الكفيلة بتنزيل التدابير المتخذة بالفعالية اللازمة وخلال المدة الزمنية المحددة بهدف تجنب الوقوع في أخطاء مماثلة من جهة و تحسين خدماتها المقدمة للمواطنين من جهة أخرى، ووضع لجان في كل مقاطعة لاستقبال شكايات المواطنين الذين يعتقدون أنهم متضررين والنظر فيها لإيجاد الحلول المناسبة والمنصفة “.
و دعت الوزارة جميع المواطنين إلى ” عدم الانسياق وراء الدعوات الغير المسؤولة لإثارة البلبلة حتى تسير العملية بنجاح لتحقيق أهدافها “.