عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ظهر أمس على صفحة خاصة بالقوات المسلحة الملكية على الفيسبوك، شريط فيديو قال عنه ناشروه إنه يظهر تعزيزات عسكرية بالعيون مع قرب الزيارة الملكية المقررة  غدا الثلاثاء.

وقبل الزيارة المنتظرة تأهبت السلطات المحلية بالعيون، حيث شرعت منذ مدة في الاستعداد لهذه الزيارة التاريخية، التي يقدم عليها الملك محمد السادس منذ آخر زيارة له للأقاليم الجنوبية سنة 2006.

وانتشرت أخبار قبل يومين تفيد أن قيادة البوليساريو بدأت في مناورات بسبب زيارة الملك محمد السادس إلى الصحراء بعد تسخيرها لميليشياتها بالعيون من أجل التشويشعلى الزيارة الملكية.

وسيلقي الملك خطاب المسيرة الخضراء من هناك، مؤكدا بذلك على الوحدة الترابية للملكة تحت قيادة جلالته، في اللحظة التي ذكرت فيها المصادر أن هذه المناورات من رف جبهة البوليساريو تأتي بغرض إبعاد الأنظار عن الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها مخيمات تندوف بسبب الفيضانات الأخيرة التي ضربت هناك.