عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قال عبد الاله بنكيران في الاجتماع الذي عقده مساء اليوم رفقة وزير الداخلية حصاد ووالي  جهة طنجة وعمدتها والمنتخبين بالمدينة، أن احتجاجات سكان المدينة ضد أمانديس بسبب غلاء الفواتير “فتنة”. مضيفا أنه “من حق سكان طنجة أن يطالبوا برحيل “أمانديس” لكن ليس بهذا الشكل”على حد تعبيره.

وإشارة منه إلى أن أمانديس شركة فرنسية لا يمكن  طردها بسهولة قال بنكيران أن طرد أمانديس ليست بعملية سهلة فهي ترتبط بعلاقات دول ومصالح، مؤكدا أن الدولة لها إرادة وكذا مجلس المدينة في حل هذا المشكل مع الشركة.

وأوضح بنكيران أن الدعوة إلى الاحتجاج الاسبوع المقبل يبقى أمرا غير مقبول، مؤكدا أنه تم حل مشكل أمانديس بعد زيارة وزير الداخلية للمدينة الاسبوع الماضي وخروج لجنة مكلفة بهذا الملف بإجراءات تقنية كحل، متسائلا بذلك رئيس الحكومة لماذا الاحتجاج؟