ماذا جرى،

حصل حزب “العدالة والتنمية” التركي على ما يفوق 50% من أصوات الناخبين فيما حصل الحزبان المعارضان الشعب الجمهوري والحركة القومية على 25% و12% على التوالي،لحد الساعة.

ونال حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد كذلك على 11%.

هذا وأغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية المبكرة في تركيا الأحد بعد أن انطلقت صباحا في أنحاء تركيا حيث دعي للتصويت فيها أكثر من 54 مليون ناخب.

وقبيل هذه الانتخابات حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت من أن ما أسماها بـ “عناصر في الخارج والداخل تسعى لزعزعة وحدة وتضامن بلادنا”.

وانتقد أوردغان في الوقت نفسه بعض المؤسسات الإعلامية الدولية التي وصفها بأنها “تتلقى تعليمات من عقول مدبرة” وبأنها تستهدفه شخصيا وتستهدف معه بعض الأحزاب التركية.

وبذلك فحزب العدالة والتنمية الحاكم منذ عام 2002 تمكن من تجنب الانتكاسة التي عرفها في يونيو.