عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكد وزير أول جزائري سابق في عهد الرئيس شادلي بن جديد، في حوار صحافي “إن الجزائر تنفق على البوليساريو أكثر ممّا تنفقه على منطقة القبائل المنطقة الجبلية في شمال شرق الجزائر”  وهي المنطقة المطالبة بالاستقلال.

وأوضح الوزير الذي رفض ذكر اسمه، في ذات الحوار مع موقع “تمورت أنفو”، أن تمويل الجزائر للبوليساريو لا يخضع لأي رقابة مؤسساتية، مؤكدا أن حجم المبالغ التي تحولّها الجزائر لمسؤولي البوليساريو، تبقى مبالغ ضخمة.

وأفصح الوزير الصرح عن معلومة مفادها أن “الجزائر تنفق، منذ 1975، على البوليساريو، جيشه ودبلوماسييه، أكثر مما تنفقه على منطقة القبائل”. مشيرا أن “الجزائر ليست مع استقلال الأقاليم الجنوبية للمغرب، ولم تدعّم أبدا هذا الطرح”.