عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نفت الإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش الأخبار التي تناقلتها بعض المنابر الاعلامية والصفحات الاجتماعية والهيئات الجمعوية بخصوص توزيع أدوية منتهية الصلاحية على المرضى.

ونشرت في ذلك إدارة المؤسسة بلاغا رسميا أوضحت فيه، ” أن الخبر المنشور بمجموعة من الجرائد الوطنية الصادرة أمس والذي يخص ” توزيع أدوية منتهية الصلاحية على المرضى، لا يمت للحقيقة بأية صلة”.

وأكد نفس البلاغ “أن هذه الأدوية غير متوفرة في الصيدلية المركزية وأن أي نوع من هذا الدواء لم يتم اقتناؤه من طرف المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس منذ سنتين، فضلا عن كون المخزون المستعمل انتهى توزيعه في أواخر سنة 2014″.

ودعت الادارة أن كل من له رغبة في الاستفسار أو التوضيح ” وحرصا على سلامة المريض وضمان حسن تدبير الأدوية، فإن الصيدلية المركزية تتوفر على نظام معلوماتي حديث، يخول مراقبة توزيع الأدوية ومدة صلاحيتها ولا يمنح إمكانية إخراج أي دواء منتهي الصلاحية”.