عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرجت بالأمس العشرات من سكان مدينة سلا في حي الرحمة  رافعين شعارات تندد بالفواتير الباهظة التي أصبحت شركة ريضال لتوزيع الماء والكهرباء “تفقر” بها جيوب المواطنين بالمدينة، حسب ما قالوه.

هذا وعلى منهاج سكان طنجة الذين خرجوا  للشارع بالآلاف للاحتجاج  على غلاء  الفواتير، والمطالبة برحيل امانديس، نهج سكان سلا التعبير عن الضرر الذي لحقهم من هذا الغلاء بعد الدعوة التي وجهتها مجموعة من الهيئات للسكان بالمدينة.