عمر محموسة ل”ماذا جرى”

فرض موضوع مشروع قانون المالية 2016 على حزب الميزان تنظيم لقاء دراسي مساء أمس السبت لمناقشة مجموعة من النقاط المهمة الخاصة بهذا المشروع.

وكان عبد الحميد شباط أمين عام حزب الاستقلال قد ترأس هذا اللقاء موجها رسالة إلى جهات معينة قائلا أن “ حزبه لن يقبل أي تدخل في شؤونه الداخلية من قبل اي جهة كانت” وإن كان هناك أي تدخل هدد شباط أن “حزب الإستقلال هو من سيتدخل في شؤون الآخرين وليس العكس يقول شباط”.

ودعما للموقف الذي أبداه غلاب أول أمس والذي نشره موقع “ماذا جرى” قال شباط  أن حزبه لم يبرم أي  تحالفات استراتيجية سواء مع الأغلبية أو فرق المعارضة، مطالبا الحكومة “بتقديم الحساب وكذلك ستفعل المعارضة”.

وأكد في الأخير مرة اخرى “أن حزب الإستقلال يدبر قراره السياسي بكل استقلالية وحرية ويرفض أي تدخل “أجنبي”” موضحا أن الحزب يسعى لتصدر الإستحقاقات التشريعية المقبلة.