مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قال الشيخ السلفي حسن الكتاني على هامش المؤتمر العالمي لتدبر القرآن أن مطلب مجلس اليزمي مطلب مصادم لكتاب الله و لقطعيات الشريعة الإسلامية التي لا يمكن لمسلم التنازل عليها بحسبه.
و اعتبر الكتاني أن مطلب المساواة في الإرث، هو مطلب الحداثيين و اليساريين و العلمانيين في المغرب و هو تقليد لإخوانهم في الغرب، على حد تعبيره.
كما هاجم الكتاني كل من يحاول اتهام الاسلام بظلمه للمرأة , و أتهمهم بأنهم لا يفقهون شيأ في قانون الإرث في الإسلام الذي أعز و أنصف المرأة بعكس الغرب الذي لم يعطي المرأة أي شيء ، يضيف الكتاني .
هذا و كانت التوصية التي أقرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بخصوص المساواة والمناصفة في المغرب، حول تعديل مدونة الأسرة، خصوصا مسألة المساواة في الإرث قد أثارت نقاشا حادا و جدلا واسعا بين صفوف مختلف التوجهات السياسية والدينية .