مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أدانت المحكمة الإبتدائية بمكناس رئيس جماعة تولال، بتهمة تسلم رشوة قيمتها 5000 درهم، وقضت بحبسه سنة كاملة مع غرامة مالية قدرها 5000 درهم.
الرئيس المدان تمكن من ضمان مقعده في المجلس الجماعي الذي ترأسه خلال الانتخابات الجماعية الماضية لولايتين سابقتين، لكن مستقبله السياسي داخل المجلس لم يتحدد بعد، حيث ينتظر استئناف الحكم الذي قضت به المحكمة الابتدائية، بعد شهرين من الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق.
و تعود تفاصيل القضية إلى اتصال أحد المواطنين بالرقم الأخضر الذي وضعته وزارة العدل و الحريات للتبليغ عن جريمة رشوة , ليوضع بعد ذلك كمين لرئيس جماعة تولال و يتم اعتقاله متلبسا بتسلم مبلغ 5000 درهم من أحد المقاولين، مقابل تسهيل مهمة إدارية .