مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكدت تحاليل مخبرية أجريت الخميس الماضي ظهور داء الحمى القلاعية للأبقار ، بعد ان قام المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في إطار المراقبة الصحية لمرض الحمى القلاعية على أبقار مشتبه بإصابتها بهذا الداء بضيعة متواجدة بدوار لمواريد جماعة بوهمان التابعة للإقليم سيدي بنور .
و حسب بيان لمكتب اصدر امس يفيد ان السلطات المحلية قامت باتخاذ وتفعيل التدابير الصحية اللازمة، المتمثلة في وضع الضيعة المصابة تحت المراقبة الصحية، ومنع الحيوانات المريضة والحساسة من الدخول أو الخروج منها، وكذا المواد ذات الأصل الحيواني كالحليب واللحوم ، وذبح وإتلاف، بعين المكان، جميع الحيوانات المصابة والمشتبه في إصابتها بالعدوى أو المعدية. و كذا احترام الأشخاص الذين يلجون الضيعة تدابير السلامة البيولوجية بوضع التجهيزات اللازمة لتطهير الأشخاص وعجلات العربات عند مدخل الضيعة ، وتطهير وتنظيف الضيعة باستعمال مواد مرخصة، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤرة، وإجراء بحث وبائي بالمنطقة.
و بين المكتب أن المرض عبارة عن مرض فيروسي يصيب الماشية ولا ينتقل إلى الإنسان، نتقل بسهولة بواسطة الهواء عبر مسافات طويلة، خصوصا في المناطق المعتدلة.