عمر محموسة ل”ماذا جرى”

طالب طارق يحيى رئيس مجموعة التجمعات الحضرية للناظور بدعم شعبي لمشروع النقل الحضري و خاصة من الطلبة، الذين يراهم اكبر المستفيدين من هذا المشروع الضخم.

واتهم طارق وزير  الداخلية  بالماطلة في التاشير على اتفاقية النقل الحضري مما تسبب في تاخير انطلاق المشروع الذي كان من المنتظر ان يفتتح يوم فاتح نونبر، مهددا  باخبار الملك محمد السادس بهذه العراقيل و تضمينها شكاوى المجموعة في برقية الولاء التي سيتم رفعها بعد انتهاء دورة اكتوبر التي عقدت بعمالة الناظور.

وقال طارق يحيى في عرضه لمجلس المجموعة حول مستجدات ملف النقل الحضري –قال- ان مختلف المراحل بدأت شهر ابريل الماضي و كان من المنتظر ان ينطلق المشروع على ارض الواقع و تبدأ الشركة الجديدة في العمل 1 نونبر 2015 و هذا كان التزامنا امام الجماعات و امام المواطنين.

ودعا طارق يحيى جميع الطاقات الحية بالمنطقة، مسؤولي المجموعة ورؤساء الجماعات والطلبة وكافة السكان التكاتف ووضع يد في يد لايجاد حل نهائي ودائم.