عمرمحموسة ل”ماذا جرى”

سيصبح مجبرا على أصحاب السيارات تضمين وصل أداء الضريبة السنوية ضمن الوثائق حين مطالبته بالإدلاء بها عند الاقتضاء، وخاصة لدى رجال الشرطة عند أي مراقبة، حيث سيتم تعويض الوصل اللاصق الذي يوضع على الزجاج الأمامي للسيارات بوصل ورقي أثناء تسديد الضريبة.

الإجراء الجديد الذي ينتظر أن ينطلق العمل به سنة 2016، حيث ستخلو السيارات من “الفينييت” الذي يلصق على زجاجها الأمامي حسب قرار مديرية الضرائب التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، وتعويضها بوصل سيعد وثيقة جديدة لابد من حملها مع باقي اوراق السيارة.

وارتباطا بذات الموضوع فإن الوزارة تعمد إلى الحد من الازدحام الذي تعرفه مديريات الضرائب خلال فترة أداء الضريبة على السيارات حيث أوكلت للأبناك القيام بهذه الوظيفة مما  سيجعل الراغبين في دفع ثمن الضريبة الالتجاء إلى الأبناك وهو الأمر الذي  سيساهم أيضا في تخفيض عدد الموظفين الذين توكل إليهم مهمة استخلاص الضريبة السنوية على امتداد شهر كامل.