عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد اسبوع من البحث الدقيق استطاع الجيش الاسباني العثور  على ثلاث جثث لطاقم مروحية عسكرية تحطمت في البحر قبل اسبوع ، حيث أفاد وزير الدفاع الاسباني أن “الجثث الثلاث ما زالت في المروحية”.

هذا وتحطمت المروحية خلال عودتها من السنغال الى قاعدتها في جزر الكناري، قبل أن تحدد وزارة الدفاع مكان وجود مقصورة المروحية الإسبانية بالقرب من سواحل الداخلة وعلى بعد 280 ميلا من القاعدة العسكرية “غاندو” بجزر الكناري.

وكان المغرب قد ساهم في البحث عن الجنود حيث قدم مساعدات لوجستيكية للأسبان، وهو الشيء الذي أكده رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي. مشيرا أن المغرب قدم مساعدات آلية للعثور على الجنود المختفين.