مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أعلن رشيد غلام عزمه خوض إضراب مفتوح عن الطعام أمام مقر البرلمان، لرفع المنع الذي يشتكي منه منذ 15 سنة، والذي يحول دون قيامه بأي نشاط فني أو إعلامي في المغرب وفي دول أخرى.

وذكر غُلام المنشد ، أنه لم يتبقّ أمامه سوى خوض “معركة الأمعاء الفارغة”، بعدما “خرست كل المنظمات الحقوقية والمدنية والسياسية”، ولم تتبنى قضيته أو تستنكر محاصرته أي جهة أو جمعية حقوقية، حسب تعبيره.
و كان غُلام ضمن الموقعبن علی العريضة التضامنية مع المؤرخ المعطي منجيب وقضيته ، و ابرز من خلال تدوينة بالفيسبوك مقته “التضامن الانتقائي “، مشددا على أن ” من ينصر الحقوق لنفسه ولقريبه في الإديولوجيا، ويكفر بها عند مخالفه ، لا يحركه ضمير إنساني، وإنما نفسية استبدادية مقيتة “.