عمر محموسة ل”ماذا جرى”

رفضت محكمة بروكسيل متابعة البلجيكي من أصل مغربي، عبد القادر بلعيرج، المشتبه بتورطه في قتل ستة أشخاص بالعاصمة البلجيكية نهاية الثمانينيات وربط الجرائم ببعضها البعض، داعية إلى النطق بالحكم النهائي في القضية.
وينتظر أن تسقط المحكمة تهمة الإرهاب عن بلعيرج في اللحظة التي يستنكر فيها دفاع أرملة أحد الضحايا موقف المدعي العام الفيدرالي البلجيكي، معتبرا في ذات الصدد أنه موقف ” غير مفهوم ويمكن تفسيره بأن بلجيكا وجدت حرجا في الاعتراف علنا بأن بلعيرج قتل ستة أشخاص خلال الثمانينيات، في حين أنها عمدت إلى توظيفه وتعويضه ماليا مقابل انخراطه في أنشطة استخبارية”.
هذا وبعد ثبوت تورط بلعيرج في عمليات إرهابية بالمغرب ما زال يقضي هذا الأخير عقوبة سجنية مدى الحياة .