عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكدت صحيفة هندية أن الخبر الذي شاع قبل وصل الملك للهند والذي مفاده أن صاحب الجلالة محمد السادس ألغى زيارته لهذا البلد كانت ستنتج عنه خسارة سياحية كبيرة لبلد الحضارات، والبوليود، معتبرة أن ذلك لو كان صحيحا سيشكل ضربة قوية موجعة للسياحة الهندية.

هذا وقد شاع في السابق من الأيام خبر إلغاء الملك لزيارته إلى الهند حيث توجهت الأصابع إلى الجزائر كونها المتسبب في نشر هذه الاشاعة، وذلك لرغبتها في عدم مشاركة المغرب بالقمة الهندية الإفريقية التي سيحضرها صاحب الجلالة شخصيا، إذ أكد متابعون للشأن الدولي أن إشاعة هذا الخبر هو مؤامرة وقحة تستهدف السياحة الهندية.

وفي ذات الصدد رفضت الهند طلبا للاتحاد الافريقي موضوعه مشاركة البوليساريو في هذه القمة، حيث رفضت الدولة المحتضنة لهذه القمة تمثيلية الجمهورية الصحراوية الوهمية، في حين سيشارك الملك اليوم ضمن هذا المنتدى الهندي الافريقي بعدما أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة عن ذلك.