عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكد عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية إن المغرب ساهم في تفكيك مجموعة من الخلايا الإرهابية في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا وهولندا في إطار الاتفاقيات والتعاون الأمني الذي يجمع المغرب بهذه الدول.

وأوضح الخيام في تصريح صحافي أن المغرب لأن يكون التعاون مع الدول العربية على نفس مستوى التعاون مع الدول الغربية، بما في ذلك الجزائر، والتي تنشط بها مجموعة من المجموعات الإرهابية. مستغربا في الآن نفسه وفي ذات الحوار سبب استمرار الجزائر في دعم البوليساريو، بالرغم من أن هذا الكيان تبث ضلوعه في أنشطة إرهابية وتجارة المخدرات وخطف الرعايا الغربيين.

وفيما يخص ظاهرة الإرهاب الديني قال الخيام بأن هذه الظاهرة لا يمكن أن تختفي بين عشية وضحاها، كما أن تنظيم داعش يعمل على خلق مجموعة من الخلايا للرفع من عدد أنصاره، وبعد أن كان يشجع الجهاديين على التوجه للقتال في العراق وسوريا، أصبح مؤخرا يحث على الرجوع للقيام بعمليات في بلدانهم الاصلية.