في تقريره الأخير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الوضع بالصحراء، الذي سينشر الأسبوع المقبل، نوه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، بـما اعتبرها خطوات إيجابية للمغرب في مجال حقوق الإنسان في المغرب، ودعا إلى إجراء إحصاء لسكان مخيمات تندوف  جنوب غرب الجزائر زذلك لأول مرة.

ونوه بان كيمون باعتماد قانون القضاء العسكري الجديد، والانضمام إلى  البروتوكول الملحق لاتفاقية مناهضة التعذيب.

ولم يفت  بان كيمون التأكيد على أن  الوضع في الصحراء المغربية، هادئ وعادي