مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تعرف ولايات ومدن جزائرية منذ يوم الخميس الماضي انقطاعات في شبكة الإنترنت بسبب انقطاع “كابل” من الألياف البصرية في عرض البحر، يربط بين الجزائر وفرنسا، ما خلق حالة من التذمر وسط الجزائريين و غضب كبير من السلطات.
و يعود سبب انقطاع ” الكابل ” الی إلقاء سفينة بمرساتها في المنطقة مخالفة للقواعد، و قد شكل هذا الانقطاع حرمان من 80 في المئة من القدرة على الاتصال بالإنترنت، و تعطل اجهزة المحافظات و المقاطعات و انعدام تقنية الجيل الثالث بالهواتف.
و مس التلف 100 متر من الكابل يشتغل على إصلاحه ثلاثة مهندسين جزائريين و خبراء فرنسيين.