مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دخل علال القادوس منقذ ساكنة الرباط من الفيضانات العالمية حيث أصبح مطلب المصريين . و كان عدد من النشطاء المصريين أطلقوا حملة للمطالبة بقدوم ” علال القادوس ” لتجنيب مصر خطر الفيضانات ، كنوع من السخرية من الحكومة المصرية التي فشلت في اتخاد الإحتياطات اللازمة قبل فصل الشتاء.
و قد نشر مئات من المدونين المصريين ، صورا لعلال القادوس تطالبه بإنقاد مصر من الغرق ، خصوصا بعد الفياضانات التي تجتاح مصر مؤخرا، و فشل السلطات المصرية في الحد منها نتيجة ضعف شبكة تصريف المياه.
و كان مصطفى السملالي الملقي ب ” علال القادوس” قد أصبح حدث الساعة ومحط اهتمام الرأي العام الوطني ، خلال فصل الشتاء الماضي في حي يعقوب المنصور بالرباط على اثر ظهوره في فيديو مثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، وهو يغامر ويدخل إلى عمق مجاري المياه ، من أجل إزالة الشوائب والأزبال العالقة بها