ماذا جرى ، إعلام

أكدت الشركة الوطنية لتسويق البذور، سوناكوس،  المملوكة للدولة، أن سحب الإشهار الذي سبق أن طلبته من جريدة ” أخبار اليوم ” ،  راجع لكون  جمهور الجريدة ليس من الفئة التي تستهدفها الشركة.

وقالت الشركة في بلاغ صحفي إنها « مقاولة لها أغراض تجارية، ونحن في حاجة لأن تصل رسالتنا إلى جمهورنا المستهدف، وحتى نتمكن من ذلك، فإنه من المهم أن تتماشى الجريدة التي نختارها للتواصل مع جمهورنا، مع رؤيتنا للتنمية الفلاحية في بلادنا ».

وأضاف البلاغ  أن جريدة أخبار اليوم أعطت « أبعادا أخرى » لقرار سحب الإشهارات، نافية أن يكون لهذه الخطوة أي علاقة بموضوع المواجهة بين رئيس الحكومة ووزير الفلاحة حول صندوق التنمية القروية.

وكان موقع “اليوم 24″، التابع لصحيفة “أخبار اليوم” قد ذكر أن وزير الفلاحة « لم يقو على انتظار كلمة المحكمة فأخرج “سلاحا” ثقيلا في وجه الجريدة هو “الإشهار”،  بحيث ألغت شركة « SONACOS » المملوكة للدولة، إشهارات سبق أن حجزتها للنشر على صفحات “أخبار اليوم “.

وذكر الموقع، المملوك لتوفيق بوعشرين، أن القرار « هو امتداد لهجوم غير مبرر من وزير الفلاحة والصيد البحري، التي تقع سوناكوس تحت إشرافه بحكم الاختصاص.

وأضاف الموقع “أن أخنوش شن مباشرة بعد المجلس الحكومي الخميس الماضي، حملة إعلامية لم يوفر فيها كل أسباب الضغط بالحديث عن “أخبار مغلوطة”، والحال أن ما نقلته “أخبار اليوم” الخميس، من مصادرها الموثوقة، هو ما وقع خلال المجلس الحكومي “.