عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقدمت وزارة التربية والتعليم بمراكش على إيقاف استاذ قضى عقوبة حبسية بعض ممارسته الجنس مع تلميذته القاصر والتحرش بها، بعد ضبطه متلبسا في وضعية فاضحة داخل سيارته بمنتجع أوريكا ضواحي مراكش رفقة التلميذة.

ووفقاً للفصل 73 من النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، والذي ينص، على ” أنه إذا ارتكب أحد الموظفين هفوة سواء كان الأمر يتعلق بإخلال في التزاماته المهنية أو بجنحة ماسة بالحق العام، فإنه يوقف حالا من طرف السلطة التي لها حق التأديب. وفي حالة التوقيف يجب استدعائه إلى المجلس التأديبي في أقرب أجل ممكن، كما يجب أن تسوى نهائيا حالة الموظف الموقوف في أجل أربعة أشهر”، فإن الوزارة قضت بإيقاف الاستاذ بعد قضائه عقوبة أربعة أشهر حبسا.

وجاء القرار ضمن مرسوم موحد شمل ما مجموعة ستة أساتذة تم إيقافهم من طرف الوزارة بعد الشكايات المتعددة ضدهم لمبالغتهم في الغياب دون تقديم تبريرات منطقية، وبعد التحقيق في ملفاتهم من طرف لجنة للتقصي والتحقيق، مع عدم استجابة الموقوفين للإنذارات التي تبعثها الأكاديمية.