مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

احتج العشرات من ساكنة جماعة احصين بسلا صباح اليوم ، أمام محكمة الإدارية بالرباط ، بالتزامن مع أطوار الجلسة الرابعة للنظر في دعوى الإفراغ، التي رفعتها ضدهم وكالة تهيئة حوض أبي رقراق.
و استنكر المحتجون عملية نزع الملكية مقابل تعويضات مالية اعتبروها “هزيلة” رافضين تهجيرهم من أراضيهم بقولهم ” انها ليست في ملكة الدولة و الإشتثمار لا يكون بتشريد وإقصاء ساكنة بأكملها وحرمانها من حقوقها ، عبر الالتفاف على مطالبها بتعويضات هزيلة، لا تسمن ولا تغني من جوع” .
و طالبوا تعويض يقيهم التشرد هم وابناءهم .