عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اعتقلت المصالح الأمنية بمدينة آيت ملول ضابط شرطة ينتمي لمفوضية الشرطة باولاد تايمة، بعدما تبين لها أنه لم يكن في حالة طبيعية بإحدى محطات التزويد بالوقود بالمدينة.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن الشرطي بعد أن زود سيارته بالوقود في إحدى محطات التزويد رفض أداء مبلغ الكمية التي زوده بها العامل، وتحدى هذا الأخير بعدم تسديد الثمن مستغلا في ذلك منصبه كضابط للشرطة وهو الأمر الذي جعل إدارة المحطة تتصل بمفوضية الشرطة التي حضرت عناصرها مكان الحادثة واعتقلت الضابط.

هذا ومن المنتظر أن تحيل السلطات الأمنية هذا الشرطي على النيابة العامة، خاصة بعد ثبوت حالته التي أفاد شهود أنها حالة سكر، وذلك لدخوله في عربدة وعراك مع مرافقان له كانا معه قبل  وصول  دورية الأمن.