مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

توج أحمد المرزوقي الضابط المغربي السابق بجائزة تقديرية خصصت لأدب السجون ، عن عمله الروائي ” تزمامارت..الزنزانة رقم 10 ” , من طرف مؤسسة ابن رشد للفكر الحر ببرلين مساء أمس الأحد .
هذا وفازت بالجائزة الأولى الكاتبة الفلسطينية عائشة العودة فيما حل أحمد المرزوقي و السوري ” مصطفى خليفة ” ثانيا .
و كان أحمد المرزوقي ، قد وجد نفسه في يونيو 1971 يواجه حكما أصدرته محكمة عسكرية بالسجن خمس سنوات ” لكنه قضى في السجن عشرين عاما منها 18 عاما في معتقل تزمامارت الرهيب ، حيث مات كثيرون من رفقائه الأسرى جراء البرد والمرض وسوء التغذية والرعاية الصحية” ولم يفرج عنه إلا عام 1991 و سجل تجربته في كتابه “تزمامارت.. الزنزانة رقم 10”.
وتأسست مؤسسة ابن رشد سنة 1998 في ذكرى 800 عام على وفاة الفيلسوف العربي ابن رشد و تمنح الجائزة وقيمتها المالية رمزية (2500 يورو) في مجال يتغير من عام لآخر كما تتغير لجنة التحكيم سنويا . ويتسلم الفائز الجائزة في حفل ببرلين في ذكرى وفاة ابن رشد في ديسمبر.
وسبق و أن فاز بهذه الجائزة فنانون و مفكرون منهم الجزائري محمد أركون والمغربي محمد عابد الجابري والسودانية فاطمة أحمد إبراهيم والسورية رزان زيتونة والفلسطينيون عزمي بشارة وعصام عبد الهادي والمطربة ريم بنا و التونسيون نوري بوزيد و سهام بن سدرين و راشد الغنوشي و المصريون محمود أمين العالم ونصر حامد أبو زيد وسمير أمين وصنع الله إبراهيم.