مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ادانت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء رئيس بلدية مديونة خمس سنوات سجنا نافذا بعد متابعته بتهمة تبديد أموال عمومية واستغلال النفوذ و سنتين في حق صهره و الحبس الموقوف في حق نائب له.
و قضت المحكمة عدم أهلية البرلماني و إلغاء انتخابه بعد ان فاز في الانتخابات الجماعية ل 4 شتنبر، بما مجموعه 19 صوتا مقابل 8 ، وهي النتيجة التي مكنته من الظفر برئاسة بلدية مديونة.