عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفاد موقع “زنقة 20” عن مصادر خاصة أن  “سعيد أولباشا” أحد أعضاء و منظمي مؤتمر تصحيحيي الحركة الشعبة أقدم على تقديم المملكة المغربية كبَلَد غير ديموقراطي لا تُحترم فيه المؤسسات الدستورية، الى كل من سفيري روسيا و ايطاليا.

وأضاف المصدر أن “اولباشا” قدم المغرب في هذه الصورة عقب استدعاءه لسفيري ايطاليا و روسيا لحضور مؤتمره الذي ألغته المحكمة.

هذا وقد انسحب سبعة أعضاء من هذا المؤتمر بعد هذا الذي أقدم عليه سعيد، إذ يؤكد المصدر قرروا الانسحاب من “الحركة التصحيحية” بشكل نهائي بعد إصدارهم  بياناً عبروا فيه عن قبولهم بقرار المحكمة، مقررين الانسحاب من “ألحركة التصحيحية” بشكل نهائي والدعوة الى عقد اجتماع بالأمانة العامة لحزب “الحركة الشعبية” لقُبيل انعقاد المجلس الوطني الشهر المقبل، رافضين تصريحا  وصف بالخطير في حق المملكة المغربية على لسان “سعيد أولباشا”