عمر محموسة ل”ماذا جرى”

هرولت المصالح الأمنية ورجال الوقاية المدنية صباح اليوم بالقنيطرة وبالضبط نحو منطقة ديور البلدية بعد توصلها بخبر إنهيار واجهة 3 منازل بشكل كامل.

المنازل القريبة من سوق الحرية بالقنيطرة انهارت دون أن يخلف الحادث أي إصابات أو خسائر بشرية، ما عدا الخسائر المادية.

وقد حل رئيس المجلس البلدي عزيز الرباح بمكان الحادث  فور علمه، حيث وقف على حجم الانهيار والركام الذي خلفه، إذ من المرجح أن هذا الحادث تعود أسباب لقيام أصحاب المنازل بإصلاحات غير مرخصة، حسب ما أفادت جهات محلية.