عمر محموسة ل”ماذا جرى”

رفع مجموعة من المشاركين في الوقفة التي انطلقت صباح  اليوم بالدار البيضاء دعما للمسجد الأقصى –رفعوا- شعارات في وجه وزير العدل والحريات تطالبه بالإنسحاب من الوقفة وهو الأمر الذي استجاب له في الأخير بعد محاولته إقناعهم أنه يشارك في هذه الوقفة كمواطن وليس كوزير عدل أو مسؤول سياسي.

الشعارات التي طالبه من خلالها المتظاهرون بالانسحاب رددها المشاركون بعد شنآن بينهم وبين سياسيين حضروا الوقفة التضامنية، حيث حضرت مختلف الاطياف السياسية التي تصدرتها العدالة والتنمية والتوحيد الاصلاح والعدل والاحسان، والاتحاد الاشتراكي.

هذا وقد ردد مختلف المشاركين شعارات تدعم الأقصى والشعب الفلسطيني في أزمته مع الاحتلال الاسرائيلي حاملين في ذلك لافتات ورايات مغربية وفلسطينية وأكفان ملطخة بالدماء.