مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ذكرت مصادر ان حزب “العدالة والتنمية” الذي يقود مجلس مدينة طنجة يستطيع فسخ العقد مع الشركة الفرنسية “أمانديس” لكونه يملك أغلبية مريحة ، و بمقتضى البند 65 من الإتفاقية التي تجمعه بالشركة و الذي يقضي ” بفسخ العقد متى خانت الشركة الإلتزام بمقتضيات دفتر التحملات ” .
و اوضحت ذات المصادر ان حزب ” البيجيدي ” لن يُقدم على هذه الخطوة الفسخ لتخوفه أن يغضب فرنسا مخافة أن تحول دون عودته لرئاسة الحكومة المغربية خصوصا ان ” فرنسا لها بصمة كبيرة في صناعة رئيس الحكومة المغربية المقبلة وما قبلها ” .
و اضافت المصادر ان بنكيران يزعم ان الإحتجاجات ضد أمانديس “مفتعلة” من قبل خصومه السياسيين .