عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استطاع مصطفى حجي أن يسجل الهدف الأول ضد أصدقائه الذين حضروا حفل اعتزاله بمدينة أكادير، واجتمعوا على أرضية ملعب أدرار في مقابلة طريفة أحيت الأمجاد التي عاشها الفريق الوطني المغربي في فترة التسعينات خاصة منهم نجوم منتخب 1998.

هذا وشارك في المقابلة عدد من اللاعبين من ضمنهم البطل العالمي المغربي بدر هاري الذي سجل الهدف الثاني بالمباراة، ولاعب فريق برشلونة السابق رونالدينيو، والنيبت وشيبو والبهجة وفوهامي، وغيرهم من اللاعبين.

وعكست المباراة مدى سعادة اللاعبين المشاركين في هذا العرس الكروي الذي انتهى بفوز الفريق الأخضر بأربعة أهداف مقابل هدفين للفريق الأبيض.