عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقرت  ابتدائية الرباط قبل يومين إدانة ثلاثة أشخاص كانوا موظفين ببلدية العروي بعشر سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم، على خلفية تورطهمفي قضية عقود مزورة كلفت شركة بالعروي خسائر تفوق 2 مليار سنتيم، قبل ثمان سنوات.

وفي نفس القضية قضى موظفان سابقان بنفس البلدية عقوبة حبسية تجاوزت الثلاث سنوات وكانت المدة  كفيلة بطردهم من الوظيفة العمومية.

هذا وقد توبع في  هذا الملف أكثر من 26 شخصا مند ثمانية سنوات اتهم فيها موظفون ببلدية العروي وموظفين  في الشركة التي تعمل في مجال التصدير والاستيراد بينهم طبيب بيطري، بتهمة تزوير الكثير من العقود المتعلقة بمعاملات الشركة التجارية.