ماذا جرى، خاص

علم موقع “ماذا جرى” أن عبد الإله بنكيران أبدى غضبا كبيرا على بعض أعضاء ديوانه المتخصصين في الشؤون المالية والاقتصادية، كما ابدى عتابا مباشرا لوزيره المنتدب في الميزانية حول عدم تنبيهه بالفصل 30 من قانون المالية.

وعلم الموقع أن ما شفع لإدريس الأزمي هو انشغاله الكبير بترتيب أمور عمودية مدينة فاس، لكنه لم يسلم من الملاحظة.

وقالت مصادر مطلعة أن ابن كيران ينوي التفكير في مراجعة جمع فوزي لقجع بين رئاسة الجامعة الملكية لكرة القدم ومديرية الميزانية، لكن محمد بوسعيد سيحول دون ذلك خاصة أنه وجه بدوره انتقادا حادا لرئيسه في الحكومة مما ينذر بمسلسل مشوق للتوثر داخل حكومة ابن كيران التي نجت أكثر من مرة من حافة الانهيار.