مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع فاس رسالة مفتوحة لكل من رئيس الجهة، امحند العنصر، ووالي الجهة الجديد، سعيد زنيبر، والوزير العمدة، إدريس الأزمي ، تنتقذ من خلالها النقل الحضري الذي تديره سيتي باص .
و حررت الرسالة علی خلفية الزيادة في بطاقة الانخراط لفائدة 40 ألف طالب وتلميذ بحيث وصفت الزيادة بالمهولة، ودعت إلى التراجع عنها. كما انتقدت استخفاف المنتخبين بهذا الملف، رغم المراسلات العديدة التي توصلوا بها حول ما نعته الجمعية بتدهور خدمات الشركة.
كما استنكرت الرسالة الاعتداءات البدنية الجسيمة و كذا العنف اللفظي من قبل مراقبي الشركة.