مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اتهم مقاول مستشارة بديوان وزير من “الحركة الشعبية” بتلقي رشوة مقابل تمكينه من رخص إدارية و قد ثم إيداع المستشارة رهن تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معها .
و قد حلت المتهمة نهاية هذا الأسبوع بمكتب وكيل الملك ، و قضت حوالي أربع ساعات استمع خلالها المسؤول القضائي إلى توضيحاتها حول اتهامها بتسلم 10 ملايين ، مقابل مساعدة مقاول على الحصول على رخصة خاصة بمركز تقني لفحص السيارات.
و فور اقرار وكيل الملك يإيقافها دخلت المستشارة في نوبة بكاء هستيرية من الصدمة .