مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اعلنت الشركة المغربية للأشغال بميناء سيدي إفني أنها ستقوم ببيع منقولات بالمزاد العلني ، من بينها مجموعة من الآليات و الأجهزة العائدة للشركة السابقة المشتغلة بالميناء .
و قد اثار هذا الاعلان جدلا كبيرا اثر توقف الشركة المشرفة على الأشغال من خلال إفلاسها، خصوصا بعد ان عرف مشروع ميناء سيدي إفني إعادة تهيئة ، بغلاف مالي يناهز400 مليون درهم .
و سبق ان أكد وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح بتصريح خلال زيارته لمدينة سيدي إفني بأن مشروع تهيئة الميناء سيرى النور خلال شهر أكتوبر من السنة الجارية اي اكتوبر الحالي ، الا ان شهر افتتاح و تدشين الميناء اعلن فيه بيع الآليات بالمزاد العلني.